الاثنين، 24 نوفمبر، 2014

تمهليّ



حينما تكون في أمس الحاجه للكتابه فجأه 
يتوقف ذالك الالهام بعيدا عنك ومنكرا لك
فشتات الكلمات مؤلمه، ولملمتها أشد! 
تشعر بها في خلجات ذالك الفؤاد !
وتبصرها ترحل عنك !!!
فتجعل به غصه لاتنفك!
تناجيها :
 "تمهليّ ؛لاتبتعدي" 
ولافائده ترجوها فلقد أذنت لنفسها بالرحيل ولم تكترث لما فيك
وماقد يلم بك
وتضل تلك الكلمات قيد الألتمام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بتعليقاتكم نستمد مدآد القلم ونبض الفؤآد فلاتحرمونآ إياها ^_^