الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

حقائق اليهود








اليهود هم أعدى أعداء الأمة! وعداوتهم للإسلام والمسلمين كانت ولا زالت وستظل ما بقى مسلمون ويهود على هذه الأرض قضية مبرمة قضى فيها من أحاط عاما بما كان ، وبما هو كائن وبما سيكون .. يقول سبحانه (لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود…)-الآية 82 سورة المائدة فعداوة اليهود المستمرة الدائمة للمسلمين أصبحت بشهادة القرآن الكريم و من البديهات المستقرة في عقل ووجدان وضمير كل مسلم يؤمن بهذا لكتاب وإيمانه بهذه البديهة لا يستطيع أن يغلغله أو يهزه أي شئ في العالم ، ومن هنا كانت (السخرية) و(الاستنكار) من كل العبثيات التي جرت وتجري تحت دعاوى السلام مع اليهود …والذي لن يكون!!
وأغرب ما في الأمر أن تجد أن هناك بعض من الذين يتخذون الإسلام ديناً لهم يؤمنون بضرورة تحقيق السلام مع اليهود ، وأن اليهود ما هم إلا أصدقاء وحلفاء يحبون الخير لنا‍..بل اصبحت امريكا هي حبيبت العرب وهي الأم الحنونه التي تخاف على ابنائها من الأعداء وتتمنى السلام والتقدم للعرب ، بينما العراق وبن لآدن هم أعداء هذه الأمة‍‍ ، وأن جنود حزب الله هم الإرهابيين القتلة!!
ألا يعلم هؤلاء الحمقى أن اليهود هم قتلة أنبياء لله ورسله؟‍ ألا يعلم هؤلاء السفهاء أن اليهود إغتصبوا فلسطين ويخططون لهدم المسجد الأقصى وضم القدس كعاصمة أبدية لهم؟؟؟‍
ألا يعلم هؤلاء المضللين أن اليهود يعلقون صورة السفاح باروخ جولدشتاين في منازلهم وأن قبره أصبح مزاراً دينيا-وهو سافك أرواح 24 مسلماً عند صلاتهم الفجر ، ولم يفرغ من عمليته إلاا ابعد نفاذ ذخيرته.‍!!!؟
ألا يعلمون أنه أثناء حربي البوسنة وكوسوفا تطوع المئات من اليهود للقتال بجانب الصرب والتنكيل بالمسلمين هناك؟؟ !
فأي سلام تريدون أن تعقدوه مع هؤلاء القتلة؟؟ وصدق رسولنا الكريم-عليه الصلاة والسلام- حين قال " توشك أن تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة على قصعتها…"
تعرف على التلمود ماهو وهل هو صحيح وما هي أقسامه وما مدى اهميته لدى اليهود وقرأ بعض مما جاء به ..... انقر هنا 
وهل لدى اليهود هدف في هذه الدنيا الى ان يضلونا عن ديننا ويحطمو ديننا الحنيف ومن ضمن هذه الوسائل ان يسبو انبياء الله عليهم افضل السلام وتعالو عما يقولون .. لكي يشوهو صورة الأسلام في اذهاننا ..... انقر هنا 
ليس بغريب  على اليهود ان يمتصو دماء البشر فما هم الى قرده وخنازير اعزكم الله انضرو  ماذا يفعلون في اخواننا في فلسطين ولن تستغربو من محتوى هذا الموضوع ..... انقر هنا
كيف لايمارس اليهود جميع جرائمهم بكل حريه وهم لايجدون حسييب ولارقيب ..... لو قتل جندي يهودي طفل فلسطيني لقالو انه يدافع عن نفسه ولو قتل مواطن فلسطيني يدافع عن شرفه وبيته وماله وأطفاله لقالو انه يعيق عملية السلام وسيكون الحكم عليه القتل كل هذا بسبب انه يدافع عن اهله وعرضه  (هذا ماجنيناه من عملية السلام ) .. انقر هنا  
اليهود والعالم الأسلامي هل تربطهم علاقة موده وحب وصداقه وسلام ومصالح ام تربطهم علاقة كره وحقد وحروب هل ضاهر العلاقه التي بيهم مثل ضاهرها ..... انقر هنا 
من يحكم امريكا؟؟؟؟؟؟ بل من يحكم العالم كله ؟؟ومن هو سبب المصائب في هذه الدنيا ومن هو العدو الدود للأسلام خاصه وللعرب عامه ومن هو المسؤول عن التشرد والحروب والفقر والضياع والمافيا والمخدرات والغزو الأعلامي بجميع انواعه ومن هوالمسؤوعن قتل اطفالنا وشيوخنا ناهيك عن شبابنا وشاباتنا وامهاتنا ...ووو انهم اليهود لعنهم الله في الدنيا والأخره .... انقر هنا 
لم يتركو شيئ ولم يتبقى شيئ الى ان يلهوننا عن ديننا بواسطة السنمه التي استطاعو من خلالها العب بعقول المسلمين الضعفاء وهذه خطتهم ابعاد المسلمين عن دينهم بعدها الخطوه الثانيه وهي ان يهودو المسلمين فهل سيحدث ذلك بلفعل او هل حدث ام لا !!؟؟؟؟ ... انقر هنا 
      غريب امر هاؤلاء الذين يؤيدون فكرة السلام مع اسرائيل هل هم جهله ام هل هم عملاء للأسرائييل ام هل نحن الذين نرفض السلام مع اسرائيل لانفقه شيئ ولاندرك مايدور حولنا ام هل اليهود مساكيين ونحن ضلمناهم ( هذا مستحيل ) ولاكن يبدو ان مايدور خلف الكواليس اكبر مما نتصور ......  انقر هنا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بتعليقاتكم نستمد مدآد القلم ونبض الفؤآد فلاتحرمونآ إياها ^_^